الصفحة الرئيسية اتصل بنا من نحن
الاثنين 21 أبريل 2014 - 02:39 مساءً
رئيس التحرير
عبير ابو العلا
مواقيت الصلاة
حالة الطقس
آخر الأخبار
قالت الأمين العام للمجلس القومى للمرأة مارجريت عازر، إن أوضاع المرأة تدهورت بعد ثورة يناير خاصة فى عهد الرئيس السابق محمد مرسى، وقالت "خسرت المرأة كل المكتسبات التى حصلت عليها، وإن دور المرأة لا يناسب مع وضعها فى الدستور، وأتمنى أن يصدر قانون التحرش، وأن يتم تطبيقه لأن ذلك سيكون أمرا جيدا• وطالبت عازر بإقرار "القائمة القومية " فى قانون النواب المرتقب، الذى تضمن تمثيل كل فئات المجتمع من الفئات المهمشة، مشيرة إلى أن نظام القائمة القومية هو أحد الأنظمة الجديدة الأنسب لتمثيل جميع الشرائح المهمشة، من نساء وشباب وأقباط وعمال وفلاحين• واعتبرت "مارجريت عازر" أن فرص عبد الفتاح السيسى فى الانتخابات الرئاسية أكبر من منافسه حمدين صباحى، وقالت"السيسى استطاع بناء جسور الثقة بينه وبين المواطن، وبات جديرا بالترشيح وبكرسى الرئاسة وبإمكانه توحيد القوى السياسية والشعب إلى جانب قدرته فى اتخاذ القرار المناسب فى الوقت المناسب". ورأت أن نظام القائمة الانتخابى، الذى تم العمل به فى انتخابات النواب الماضية، سيؤدى إلى تسلل الأحزاب الدينية وقيادات اليمين المتطرف مرة أخرى واللجوء إلى القائمة القومية سيعصم من كل ذلك، وقالت: النظام الفردى هو الأنسب للمرحلة الحالية للانتخابات البرلمانية حيث تتميز الدائرة بصغر حجمها، كما أن المواطنين فى هذه الدوائر يستطيعون معرفة الطابور الخامس للإخوان. وأعربت عن عدم رضاها عن تمثيل المرأة فى الحكومة الجديدة لأنها لم تضم غير امرأتين، مشيرة إلى وجود كفاءات فى كل المجالات يجب النظر إليها، خاصة أن الحكومة حريصة فى اختيار وزرائها وممثليها من التكنوقراط، مؤكدة أن مصر تمتلك سيدات فى جميع التخصصات تمكنها من المشاركة فى الحكومة المقبلة• وحول اعتبار"الإخوان المسلمين" جماعة إرهابية قالت: "الحكومة تأخرت كثيرا فى إصدار القرار، وكان الشعب قد سبقها فى اعتبار الجماعة إرهابية بعد تعرضه لعمليات إرهابية متتالية، أظهرت شكل الإخوان القبيح"، مشيرة إلى أنه كان أمامهم فرصة ذهبية بعد وصولهم الحكم، لكنهم فشلوا فى استغلال تلك الفرصة بعد ما اتضح أنهم ليسوا دعاة سلام بل دعاة حرب•
قالت الدكتورة كريمة الحفناوى، الأمين العام للحزب الاشتراكى المصرى، إن الرئيس القادم مُطَالَب بتطبيق العدالة الانتقالية، لمحاسبة كل من أجرم فى حق مصر منذ 25 يناير، مضيفة "اللى يتغطى بالشعب المصرى هيكون دفيان وكسيان، واللى هيتغطى بالمصالح وأمريكا والإخوان هيتعرى". وأضافت أن الرئيس القادم مُطالَب بالقضاء على الإرهاب، والجماعات الإرهابية وفى مقدمتها جماعة الإخوان، لأن الوسط السياسى أعلن رفضه التام لها، مؤكدة أن الرئيس مُطَالَب أيضًا بإنهاء التبعية ورفض التدخلات الخارجية واستقلال القرار الوطنى ورفض منح صندوق النقد الدولى ورفض أيضاً تدخل حكومات الدول الكبرى فى الشأن المصرى. وأوضحت الأمين العام للحزب الاشتراكى المصرى أن الرئيس القادم مُطالب بتحقيق مطالب الثورة من الحريات ودولة القانون ورفض الممارسات القمعية التى كانت تمارس فى عهد الرئيس الأسبق حسنى مبارك، وأيضًا تحقيق الحرية والعدالة الاجتماعية، لأن المواطن مازال يعانى من الجهاز القديم للدولة والمحاسيب الموجودة وتطبيق الحد الأدنى والأقصى للأجور وتأكيد مدى انحيازه للشعب.
المرأة الصعيدية، ملكوت آخر من النساء، انتقت من سمرة الجنوب، قوة وكيد على استحياء، ومن النيل انتقت التضحية والعطاء، ومن الجبال جاءت قوة تحملها، وهذا ما تتبعته المندرة في 10 مسلسلات تجسدت فيها قوة المرأة الصعيدية رغم ثبوت مظاهر العنف ضدها، إلا أن مواصفاتها وأصالتها استحضرت لها احترامها وحرمتها، رغم جميع حماقات المجتمع. عطر في القاصرات هي المرأة التي نبعت قوتها من كأس ظلمها، حينما زُوجت قاصرة من رجل يكبرها بعمر بأضعاف عن عمرها، ويتركها أرملة في سن بداية الزواج مع طفلة. ويُحَرم عليها الزواج من بعد زوجها, وفقًا لعادات الصعيد الصارمة، فتبقى بجوار أخيها صاحب النفوذ والسلطة، وتكون هي المحرك الأساسي في كل ما يخص شئون مملكته الداخلية، والعنصر الأهم داخل المنزل، ناهيك عن دورها في إدارة الشؤون الخارجية، والتي نادرًا ما يعتقد أن المرأة الصعيدية لها بها ذراع، كما أنها كانت هي التي تنتقي له زوجاته القاصرات، وتكون عليهم بمثابة سيدة الدار، وكثيرًا ما كانت تحدد مسار علاقته بأبنائه الرجال. فاطمة في الزوجة الثانية طالما ازدوجت صفتان أساسيتان في مواصفات المرأة الصعيدية في الدراما المصرية، ألا وهما قلة الحيلة، والحكمة والكيد العظيم، كما تجسدت شخصية فاطمة في العمل الفني الزوجة الثانية، سواء إن كان فيلمًا أو مسلسلًا، ففي بداية الأمر كانت فاطمة تمثل الفتاة الصعيدية، الطيبة، التي لا تفترض سوء النية، كما بدا فيها حب التضحية، فهي صفة متأصلة في المرأة المصرية بوجه عام، مما يجعلها دائمًا قليلة الحيلة، إلا أنها بعد أن وقعت فريسة حسن نيتها، استخدمت حكمتها المدفونة داخل فطرتها، لتفرض سيطرتها برقة، على كل ما يجري حولها، كما هي تريد. الحاجة ونيسة يعد الضوء الشارد أبرز المسلسلات التي وقرت المرأة الصعيدية، وأكسبتها حرمتها واحترامها معًا، من خلال شخصية الحاجة ونيسة، والدة “رفيع بيه” بطل المسلسل، التي تفرض سيطرتها على أولادها، بالشدة تارة، وبالعاطفة تارة أخرى، ولا يمكنهم اتخاذ أي قرار دون أن يكون قد نال من راحة ضميرها، وفطنتها، وعلى الصعيد الآخر، يبدو القرار في نهاية الأمر نابع من ابنها الأكبر، حرصًا منها على هيئته العامة. أفراح إبليس بدت القوة والضعف في آن واحد في الشخصية التي جسدتها الفنانة عبلة كامل، زوجة بطل المسلسل، جمال سليمان، وقد وضحت قوتها مع أبنائها، وفي علاقتها الظاهرية مع زوجها، الذي حرص دائمًا على منحها احترامها ووضعها أمام الناس، إلا أن فيما بينهما، كانت دائمًا هي الأضعف، وتعرضت للعديد من مظاهر العنف، مثل الإهانات الكلامية، والضرب، والزواج من أخرى، دون أن تتردد في تحمل كل أنواع القهر، من أجل حفظ ماء وجه عائلتها، وعدم استطاعتها لاتخاذ أي موقف لحفظ كرامتها، لعدم وجود أي مورد آخر للعيش لها، أو حتى مأوى، سوى بيت زوجها. امرأة من الصعيد الجواني جسدت دورها الفنانة معالي زايد ببراعة، بملامحها الصعيدية السمراء، وقوة شخصيتها التي فُرضت على ملامحها، ساعدتها على تمثيل المرأة الصعيدية، التي جاءت إلى الحضر، متمسكة بكل عادات وتقاليد الجنوب، أكثر من ذويها الذين ما زالوا بالصعيد، ونبعت قوة شخصيتها من وجوب تأديتها دور الأم والأب في تربية بناتها، اللاتي كن في سن الشباب والمراهقة، فطغت عليها القسوة المغلفة بالحكمة والحنان، من آن لآخر لكونها أم، وتعبر ببناتها على كل المخاطر، إلي بر الأمان. حق مشروع تعود أيضًا الفنانة عبلة كامل، لتجسد دور الصعيدية المدللة، التي يمنحها زوجها رغم رقتها، قوة الشخصية، من فرط حبه له، كما يحافظ على غيرته الصعيدية عليها، وحرمتها، ومن ثم تتعرض للمزيد إلي القهر، حينما يقتل زوجها، ويتزوجها أخوه الذي أحبها أيضًا، وكان الأضعف أمامها، بالرغم من استخدامه لأساليب العنف كي يجعلها ترضخ لرغباته، ولكنها تتحمل القهر، وتصون السر حرصًا على حياة ابنها التي كانت عُرضة إلي الخطر، فنرى فيها الشخصية المضحية، التي تأبى أن تجاهر بتضحيتها، حتى لأقرب الناس إليها. وردة ذئاب الجبل جسدت الفنانة سماح أنور جانب جديد من المرأة الصعيدية، التي وقفت في حيرة بين عادتهم القبلية، وطموحها وحبها، ومثلت تمرد المرأة الصعيدية على التقاليد، ورغم قوة وجرأة الموقف، إلا أنه غُلف بالتردد والخوف، الذي زيل من قبل والدها، لتأييده لها على تلك الخطوة، التي كانت ستظلمها، إذا تزوجت من ابن عمها الذي كان أقل منها في المال والتعليم، وطريقة التفكير، ولكن خوفها من أخيها, الذي تمسك بالعادات القبلية لم ينتهي، وإذ بزوجها القاهري يساندها حتى تثبت على موقفها، فلم تكن تقوى وردة على التمرد على القبلية، سوى بدعم أبيها وزوجها. الليل وآخره والوتد كانت “أم رحيم” أي هدي سلطان، هي العمود الفقري الذي تلتف حوله عائلة رحيم المنشاوي على استحياء، فلولاها ما كان تجمع أبناؤها رغم كل مشكلاتهم، لكن مدى قوتها لم يطوق إلي لم شمل فعلي، كما استطاعت الفنانة نفسها، في “الوتد”, التي كانت عمودًا فقريًا فيه أكثر صلابة من السابق، فهي لم تسمح بأي انقسام في عائلتها، وجاهرت بقوتها أمام الجميع، في وجود وزجها وأبنائها الرجال، وكانت بمثابة وتد حقيقي لعائلة بدت مثالية. صالحة شيخ العرب كان زوجها “شيخ العرب همام” هو القائد الكبير، ولكن كان أمامها طفل صغير، حتى حينما قرر أن يتزوج غيرها كي ينجب، كان ذلك باختيارها، وما كان يفعل ذلك إلا بإذنها، كانت تستمد قوتها من حبه لها، ولكنها أيضًا كانت تتمتع بكيد وحكمة، ما استطاعت أن تستغل حبه إلا إذا كانت تملكهم، احترمت صالحة التزاماته الخارجية، ولم تبد أي تدخل فيها، فكانت فقط سيدة الدار، وزوجها في داخله، كما حملت بجانب الكيد والقلب الغيور، قلب أم رحيم حتى نحو شريكتها في زوجها الأصغر سنًا.

الإعلامية " عزة أحمد هيكل" تقدم برنامج "على مسؤليتى " على إذاعة الشرق الأوسط.

مارجريت عازر: أوضاع المرأة تدهورت بعد ثورة يناير خاصة فى عهد مرسى .. والمراة خسرت كل مكتسباتها

كريمة الحفناوى: الرئيس القادم مُطالَب بالقضاء على الإرهاب والجماعات الإرهابية وفى مقدمتها جماعة الإخوان

سيدات الأهلى لكرة اليدترفع كأس مصر

الدراما المصرية تجسد قوة المــرأة الصعيدية

 

الحوادث

الإعدام شنقا لعجوز قتل طفلة بعد اغتصابها في الشرقية الأحد 20 أبريل 2014 - 08:53 مساءً

أصدرت محكمة جنايات الزقازيق، برئاسة المستشار علاء عفيفي، رئيس المحكمة، وعضوية كل من المستشارين محمد وائل فاروق ومحمد عيد رمضان، وسكرتارية نبيل شكري وسعيد الأمير، قرارها بإعدام "عجوز" شنقًا لقيامه بقتل الطفلة "بسملة" بعد اغتصابها وسرقة قرطها الذهبي، وذلك بعد تصديق مفتي الجمهورية على حكم الإعدام. كان الرائد أحمد صالح، رئيس مباحث قسم شرطة ثان الزقازيق، تلقى بلاغًا من الأهالي بالعثور على جثة طفلة 7 سنوات ملقاة بأحد أكوام القمامة بحي حسن صالح بالزقازيق، وتبين أن الجثة لطفلة تُدعى "بسملة.ط.ع"، وذلك عقب اختفائها بيومين. وعلى الفور تم تشكيل فريق بحث تبيّن قيام رجل مسن بإلقاء جوال من القمامة بنفس مكان العثور على الطفلة، وذلك في وقت مبكر من صباح ثاني يوم الجريمة، وبتفتيش الجوال عُثر بداخله على ملابس داخلية لطفلة، وبالتوجه بها لوالدة الطفلة المتوفاة، قررت أنها لابنتها. تم وضع الأكمنة اللازمة، وتمكنوا من القبض على المتهم، ويدعى مصطفى محمد علي درغام (62 عامًا، بائع فول وفلافل بالعمارة الساكنية لمنزل الطفلة). واعترف المتهم بارتكاب الواقعة، حيث استدرج الطفلة لسرقة قرطها الذهبي، ثم التعدي عليها جنسيًا، وشنقها بالبنطلون الخاص بها، تخوفًا من افتضاح أمره. تم تحرير المحضر اللازم وأُخطرت النيابة التي تولّت التحقيق، وأحالت المتهم لمحكمة جنايات الزقازيق التي أصدرت قرارها المتقدم.

المزيد
المزيد

طبيبك الخاص

النعناع والكرنفل والبقدونس للتخلص من رائحة الرنجة والفسيخ الاثنين 21 أبريل 2014 - 12:13 مساءً

كعادة المصريين الفرعونية يحتفلون بأعياد شم النسيم، وبالطبع يحب المصريين مأكولات شم النسيم المشهورة "الرنجة" و"الفسيخ" على الرغم ما تتركه من آثار ورائحة غير محببة فى الفم واليدين بل وقد تسبب للبعض الحساسية عند البعض، وتقدم خبيرة التجميل، سحر عبد الجليل، بعض النصائح للتخلص من هذه الرائحة، وتقول، فى البداية من تعانى من الحساسية يفضل عدم تناولها نهائى حتى لا يحدث طفح جلدى واحمرار بحكة.أما إذا كانت الفتاة تصر على تناولها فعليهن اتباع بعض الخطوات للتخلص من روائح الفم واليدين الكريهة، نقوم بإعداد بعض أوراق البقدونس والنعناع على أن تكون كميه أوراق النعناع ضعف كمية البقدونس ونضعهم فى طبق صغير بجانب وجبة الرنجة وبعد الانتهاء من الطعام فورا نقوم بمضغ تلك الأوراق الطازجة جيدا قبل ابتلاعها، ثم نتناول الكمية المتبقية ونستمر فى المضغ حتى تذوب فى الفم تماما.وتضيف، وللتخلص من رائحة اليدين بعد الانتهاء من الطعام مباشرة، نفرك نصف ليمونة بين اليدين وعلى الأظافر ثم نغسل اليدين جيدا بالصابون وقبل تجفيف اليدين نمزج القرنفل بالماء بمقدار ملعقة قرنفل مطحون كبيرة عل زجاجة صغيرة ماء ونرجها جيدا قبل الاستخدام، ونغسل بها اليدين.

المزيد
المزيد

تقارير مراسلينا بالمحافظات

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

استطلاع رأي



هل تصلح المرأة لتولي منصب الرئيس ؟

  • نعم
  • لا

Ajax Loader


تابعنا على تويتر

تابعنا على فيس بوك

حقوق الملكية للمجلس القومي للمرأة 2013